تاوريرت بريس :

أعلنت وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، اليوم الخميس فاتح غشت 2019 بتطوان، عن انطلاقة أشغال تأهيل البنيات التحتية لـ34 مؤسسة للتعليم الثانوي بجهة طنجة-تطوان-الحسيمة المستفيدة من نشاط “التعليم الثانوي” المندرج ضمن برنامج التعاون الثاني “الميثاق الثاني” الموقع بين حكومة المملكة المغربية وهيئة تحدي الألفية.

جاء ذلك، خلال حفل ترأسه سعيد أمزازي، وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، و أنتوني ويلتشر، نائب رئيس هيئة تحدي الألفية الأمريكية، بحضور عبد الغني لخضر، المدير العام لوكالة حساب تحدي الألفية-المغرب، ووالتر سيوفي، المدير المقيم لهيئة تحدي الألفية بالمغرب، و يوسف بلقاسمي، الكاتب العام لقطاع التربية الوطنية.

وأوضح بلاغ للوزارة، أن هذه المؤسسات التعليمية، التي تندرج ضمن 90 مؤسسة للتعليم الثانوي (إعدادية وتأهيلية)، تتوزع على ثلاث جهات (طنجة-تطوان-الحسيمة، وفاس-مكناس، ومراكش-آسفي) وتستفيد من تنزيل “النموذج المندمج لتحسين مؤسسات التعليم الثانوي “، الذي يرتكز على دعامة “مشروع المؤسسة المندمج” باعتباره آلية يتم تطويرها بشكل تشاركي بغية تحسين نجاعة وأداء الثانويات وتجويد التعلمات والنتائج المدرسية.